Monday, February 19, 2007

طهقانة والعيال

على الرغم من الهوة العاطفية السحيقة اللي بيننا... انما ..بفعل فاعل وقدر كبير من التوفيق ، ربنا رزقنا اربعة عيال ، واعترف ان انجاب العيال مش محتاج عاطفة ...اكثر ما هو محتاج شوية توفيق... هو خلفة العيال أيه غير شوية توفيق ، على شوية حاجات فوق بعضيها ..

المهم... المفروض اننا نتفق على اسلوب واحد للتربية .... علشان ما نفقدش مصداقيتنا قدام العيال... مش انا انهج نهج ، والهانم تنهج نهج أخر ...!

لازم يكون في تنسيق ، بس هايجي منين التنسيق في تربية العيال..إذا ماكنش فيه تنسيق في العاطفة بيننا....
طهقانة تطبق كلمة سيدنا عمر ، ودايما معلقة السوط على جدران البيت ... وصدقتها يوم ما اشتريته من المعرض التايلاندي... وقالت لي ..واو... تراديشينال... هايبقا منظره روعة في غرفة الجلوس..
وساعتها ما توقعتش انها كانت شرياه وعلقته في البيت بهدف التخويف... وماحدش يستظرف..ويقولي..طيب
وانت مالك... ده للعيال. ..أقوله ....لا... ما انا كنت فاكر كده في الاول....!
يعني لو عملت حاجة ماعجبتهاش.... بنظرة ذكية تنم عن كثيرمن التهديد..تقوم باصة ناحية الحيطة اللي متعلق عليها السوط ...!
وطبعا الواحد لازم يشتري كرامته ، ويوافقها على رأيها

نرجع لموضوع العيال... هي متبعه اسلوب الفلكه ، وتعريف الفلكه للأجيال الجديدة ..والاجيال المقبلة على الزواج ..هي عصا غليظة مربوط في طرفيها حبل.. يتم شده على رجل الضحية ، وبالسوط ينضرب على رجله

عندها ان العيال لو دلعناهم ... هيبوظوا... ولازم نشد عليهم .. لدرجة انها عملت ارهاب فكري، للعيال...
سجاجيد البيت بتتغير كل شهر... نظر لان الجميع في البيت اصابهم التبول الا إرادي ..بمجرد ما طهقانة تبص لهم!!!! او تزجر لواحد فينا....عفوا....فيهم

انا مع اسلوب الحوار... لازم نناقش العيال...ده جيلهم غير جيلنا، وتفكيرهم غير تفكيرنا ،لازم نعطيهم قدر من الحرية...

وطبعا... رأيئ عمره ما عجبها، وبتقول عليا..إني ضعيف الشخصية معاهم....(معاهم بس...! يا حسرة عليا) ، طب بالذمة دي تبقا عيشة !!!؟
العيال أصبحت زي ما يكونوا في معسكر جيش مستمر، علقت لكل واحد فيهم جدول فوق السرير بالخطوات المفروض يعملها النهادرة ، والحمد لله انها استثنتي من هذا الجدول،
العيال محتاجة الحنية والحب ، وهي عايزة النظام والنظافة وغسل السنان وبس ..
جدول العقوبات عندها اكبر من جدول المكافأت ..!
مع طهقانة أكتشفت اروع طريقة لعمل الرجيم......بدون تنقيص في الاكل ولا دايت ولا غيره .. ونصيحتي .. لكل سمين ...ما فيش غير الجواز.... احسن طريقة تسم بيها البدن

إمضاء
طهقااااان

Posted by طهقان :: 11:45 AM :: 18 Comments:

Post a Comment

---------------------------------------

Sunday, February 11, 2007

كل وقت وله ادان

يوم ما بدأت اجهز البيت ، لو كنت اعرف حقيقتها، كنت وفرت على نفسي ومااشتريتش التلاجة،
لان بعد جوازي اصبح عندي في البيت ...تلاجتين
في فترة الخطوبة ،
أحاول ألاطفها.... الكهربا فاصلة...
قلت يا واد يمكن مكسوفة ،
يا واد دي بت محترمة .. هتلاقي واحدة احسن من كده فين
، مابتعرفش
يا بختك..
قلت ..يمكن التربية السليمة اللي اتربتها في بيتها ، هي اللي بتخليها بالشكل ده
والله وامك داعيالك يا واد يا طهقان
وماكانش على لسانها ساعتها غير..انت مستعجل ليه..كل شيء هايبان في وقته
وزي ما انت عارف
كل وقت وله أدان
وللأن ...
لسه الادان ماادنش
المهم
ومش هأطول عليكم.... كتبنا الكتاب، وعلينا الجواب، وبقت مراتي حلالي بلالي... يا بختك يا ابو بخيت ،
ايوة يا واد وعرفت تنقي..ايوة يا واد خدت الامورة
وانفض الصوان ، وانصرف المعازيم واتعشينا،
عايزين نقعد بقا نقول كلمتين على جنب...
الاقي التلاجة بدأت تنور، وتعلمني ..ان التروموستات عالي على الاخر
- انت احلى واحدة شفتها
قولي الصراحة .مش عايزاك تكدب عليا
- انا باقول الصراحة
- بس في احلى مني
- مش في نظري...انت في نظري احلاهم، وياترى انت بتحبيني
- لسه ...انا مااعرفكش كويس
بس انت انسان كويس وباين عليك هتبقا جوز مش بطال
- وفضلنا كده طول الليل..
اجبلها كده تجيلي كده....
فين الهيمان وكلام الحب
حتى لو بالكدب!!!
واللي طلع عليها برضه
ما انا لسه ماعرفكش
وزي ما انت عارف
كل وقت وله ادان
بعد فترة قصيرة من كتب الكتاب
دخلنا
وانت عارفين الباقي...
كل وقت وله ادان ،
وانا مش ألة هأتحول بين يوم وليلة ،
واكتشفت ساعتها ان عندي في البيت تلاجتين..!
بردتني ... وخلتني انسى الرومانسية...
العتب على مين ؟!!
استنوا...ماحدش يستعجل في الاجابة......
كل وقت وله ادان

Posted by طهقان :: 11:43 AM :: 14 Comments:

Post a Comment

---------------------------------------

Tuesday, February 6, 2007

ردي على أول بوست لطهقانة

يا جماعة
انا طهقان ....جوز طهقانه ، واللي اتهمتني بامور كثيرة اهمها ان عيني زاغية ، وقبل ما تصدروا عليا حكم ....اسمعوني
ما سألتش نفسها يوم انا ليه عنيا زاغت ، ....هي لو كانت ملت عنيا جوة كنت بصيت برضة ؟؟
لعبت عليا الدور ، ومثلت عليا انها ولهانة وهيمانة وكلام معسول..من اجل الاجهاز على الضحية،
ما قدرتش تقعد مع نفسها خمس دقائق في البيت وتتقمص هذه الشخصية وتلعبها مع في مسرح الزوجية ،
لن ادافع عن الجنس الرجولي...ولكن ، صدقوني يا اخونا، وصدقيني يا طهقانة ، انا بأحبك ، ونفسي اشعر كمان انك بتحبيني،

تقدري تقولي لي اخر مرة قلتي لي فيها انك بتحبيني كانت امتى ، .اخر مرة دلعتيني كانت امتى، اخر مرة حسسيتيني اني سي السيد كانت امتى ،
طبعا مش ممكن تفتكري، لانك..بتعتبري كل هذه الامور من الشكليات او الترف الفكري
دايما تقولي لي انا بنت ناس، انا مش ممكن انزل للمستوى ده ، الحب بالمعاشرة والمعاملة ،
لكن نسيتي يا هانم ان الزوج محتاج للحاجات دي

اخر مرة حطيتي عطر كان امتى .؟؟؟

اخر مرة اشتريتي بدلة رقص .....كانت امتى ايوة...؟ ليه لأ..؟
هل جزائي انك محترمة !!!!؟
وانك مالكيش في الحاجات دي....
طيب ..لا تلوميني...إذا دورت برضه على الحاجات دي

يا طهقانة ..

الكلمة الحلوة بتعمل العجب

انت دايما بتشوفي انها نقيصة ،

ما بيعجبكيش سواقتي.....!!دايما تقولي لي اني متهور، وبأسوق بسرعة، مع ان..

وهأعترف لك ..

الستات اللي عرفتهم قبلك...كانوا دايما بيشكروا في جرائتي في السواقة!!

والامثلة كثيرة ، كل شيء كويس فيا انت بتشوفيه بعين الناقد لا بعين المحب، ..

قالوا لي

طلقها

لكن ..هما مش عارفين اني باحبك...ومستحملك علشان انت طيبة وبنت حلال...

لكن سامحيني ..القلب ساعات بيدور على الرومانسية والاحساس، وانت

البعيدة ..معدومة

الاتنين



Posted by طهقان :: 2:20 PM :: 15 Comments:

Post a Comment

---------------------------------------